بو حمارة: السلطان المزَوّر الذي أشعل حربا أهلية في المغرب


Next Post

وفي هذا الدهر كذلك سجن الوزير أحمد بن موسى الجيلالي للتزوير، وهذا على حسب ما ورد في كتاب “تاريخ المغرب منذ عام 1830” لسي آر بينيل.

من مستوظف لسلطان

في أعقاب مغادرته السجن وعى الجيلالي، وقد كان يكنى بو حمارة لتحركه المستديم على متن حمارة صبر كتبه، أن بوسعه الاحتجاج علنيا بأنه مولاي محمد مستغلا درايته الواسعة بشؤون البلاط بفضل الفترة التي قضاها موظفا فيه.

كان أول ما فعله الانتقال إلى دولة جمهورية الجزائر وفي سنة 1902 رجع إلى فاس التي كانت تغلي في أعقاب اغتيال المبشر الإنجليزي ديفيد كوبر ولجوء القاتل لضريح مولاي إدريس الـ2 حيث تم إقناع القاتل بالذهاب للخارج من مخبئه حيث قتل.

مراقبة الجيلالي هذا الغليان قبل انتقاله للجبال ليطلق ثورته ويحصل على مساندة العدد الكبير من القبائل شرقي البلاد، والتي نجح في إقناعها بأنه أخ السلطان مولاي عبد العزيز ليعلن ذاته سلطانا.

حتى هذا الزمان لم يكن السلطان عبد العزيز يأخذ بو حمارة بجدية فبعث إليه بجيش يقاد من قبل أخوه الأصغر الذي هزم ليستكمل بو حمارة غزو في شرق المغرب ليصل إلى مداخل تازة التي احتلها جيشه وقد كان قوامه 15 1000 جندي.

حينئذ أطلق عبد العزيز سراح أخوه محمد ليراه رأي المجتمع ويؤكد كذب بو حمارة غير أن يقين أتباعه لم يتحول، فبعث عبد العزيز جيشا أجدد للقضاء على بو حمارة وقد كانت الهزيمة كذلك من نصيب الحملة الحديثة الأمر الذي منحه الكثير من القانونية وفق سي آر بينيل.

الخاتمة

وفي كانون الثاني/كانون ثاني عام 1903 تم تكليف وزير حديث لعبد العزيز وهو المنبي الذي إبتدأ مهاجمة قوات مسلحة بو حمارة ليحقق أول فوز، ثم أنجز انتصارا ثانيا في أيار/مايو ليفر بو حمارة إلى أعظم وأكبر الشمال من الشرق ويستقر في قصبة سلوان ليستكمل حكمه لست سنين أخرى.

وفي 5 كانون الثاني/كانون ثاني عام 1908 نجح قوات مسلحة السلطان الجديد عبد الحفيظ أخ عبد العزيز، والذي كان أكثر قربا للسلطات الفرنسية من أخوه فأمدته بما فيه الكفاية للتعامل مع المنشق، في هزيمة مجموعات جنود بو حمارة.

ومن ثم نجح مولاي عبد الحفيظ في إكمال ثورة الجيلالي الذي ادعى أنه مولاي محمد وأسر مع أربعمائة من رجاله الذين أرسلوا لفاس فلم يبلغ من بينهم حيا إلا 160 وهنالك تعرضوا للتعذيب والإعدام في المجالات العامة.

وفي الخاتمة أعدم بو حمارة في 2 أيلول/سبتمبر عام 1909 وقد تتم القلة من عن إلقائه لأسود البلاط بينما تتم القلة من الآخر عن إعدامه بسهولة رميا بالسلاح الناري.


Next Post

  • أعلى رواتب ملوك ورؤساء العالم يحصلون عليها راتب ترامب لا يُصدق

  • اخير طريقة تنظيف وتلميع الفرن وجعلة يبروق من النظافة

  • استخدمى ورق الجوافة لعلاج تساقط الشعر وتطويله في وقت قصير

  • بو حمارة: السلطان المزَوّر الذي أشعل حربا أهلية في المغرب

  • طريقه عمل سمبوسه لحمه بعجينه المكارونه

  • أكثر 5 أسلحة فتكا في التاريخ

  • طريقة عمل طجن السيفود

  • ما هى قصة المصرى الوحيد الناجى من غرق السفينة تايتنك؟

  • طريقة عمل وتحضير | طريقه عمل السوشى